قصة SaudiCSI

حلقة بودكاست جنائيات الجديدة

قصة SaudiCSI

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الكريم

أهلا وسهلا بكم في هذه المدونة سنتحدث عن قصة SaudiCSI

بدأت قصتنا أيها الأكارم في شهر نوفمبر من عام ٢٠١٢، حيث كنت في منطقة تسمى هاربلي هل التابعة لمقاطعة درهام جنوب نيوكاسل في إنجلترا.

وكنت في برنامج تدريبي دولي متقدم يتعلق بمجال التحقيقات العلمية في مسارح الجرائم، تقدمه الوكالة الوطنية لتطوير الشرطة البريطانية National Policing improvement agency والتي أصبحت فيما بعد تسمى بكلية الشرطة البريطانية College of Policing.

ومع الكم الهائل من المعلومات والمعارف التي تقدمه تلك الأنواع من البرامج والكليات، أحببت في تلك الفترة أن أشارك المختصين والمهتمين جزء من هذه المعارف التي حصلت عليها عبر أي وسيلة متاحة. خاصةً أنه لم يكن في المملكة آن ذاك أي حساب علمي أو منصة عربية تهتم بنشر علوم الأدلة الجنائية.

 

حجزنا معرف باسم SaudiCSI على مجموعة من وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني واخترت هذا المعرف وذلك على غرار المسلسلات البوليسية الشهيرة مثلNew York CSI وMiami CSI وغيرها من المسلسلات أو البرامج.

 

تتكون كلمة SaudiCSI من شقين هما (Saudi) وترمز للسعودية والسواعد السعودية التي تعمل على هذه المنتجات أما CSI فترمز إلى Crime Scene Investigation والتي تعني “تحقيقات مسرح الجريمة” والذي يعد أحد أهم مرتكزات علوم الأدلة الجنائية.

انطلق الحساب بدعم من بعض المهتمين والأقارب والأصدقاء، كما ساهم في انتشاره أيضاً نمو وازدياد وتصاعد استخدام منصة تويتر في السعودية.

 

شيئاً فشيئياً، بدأت تزداد المسؤولية وارتفعت معها الطموحات والأفكار. فأخذت على عاتقي في تلك الفترة التأسيسية البحث عن شركاء بمواصفات معينة ومميزة، فمثل هذه المشاريع تحتاج إلى فريق مميز من أجل ضمان الاستمرارية وتطوير الأفكار وتحويلها إلى واقع، فقمنا بعرض الفكرة على صديقيّ وشريكيّ الغاليين الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن محمد الضباح والدكتور سلطان بن سعيد آل جابر، فتحمسا للفكرة وساهمنا سوياً بعد ذلك في كل من صياغة الأهداف وتأسيس ما يعرف الان باسم المجموعة العلمية لعلوم الأدلة الجنائية saudiCSI، وما ترتب على ذلك كصناعة المحتوى العلمي الجنائي لمنصة المجموعة وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي والاعداد العلمي لإصداراتها ومنتجاتها العلمية والمتمثلة في النشر والتأليف المختص بالحقل الجنائي.

 

تتميز مجموعتنا بأنها مجموعة علمية جنائية غير ربحية تهدف إلى نشر العلم الجنائي، والقيام بالدور التوعوي والعلمي، من خلال الوصول إلى العاملين والباحثين والمهتمين بالحقل الجنائي، وربطهم بأحدث الأبحاث والأخبار العلمية المحلية والعالمية وعرضها باللغة العربية.

 

وواكبت المجموعة التطور التقني السريع في بناء منتجات علمية متنوعة، واستخدمت الوسائل الإعلامية الحديثة وذلك من خلال إنشائها لموقع إلكتروني كمنصة علمية خاصة بها، ومجلة علمية، ومدونة رقمية، وبودكاست وغيرها من المنتجات.

 

ففي عام ٢٠١٤ كان صدور أول عدد من مجلة العلوم الجنائية بلغة عربية ومادة علمية مبسطة. واليوم نفخر بإصدار سبعة أعداد تمّ فيها استكتاب عشرات الخبراء بمقالات علمية حديثة ومتنوعة ومتخصصة في مجال علوم الأدلة الجنائية، وبفضل من الله وتوفيقه، فقد تم تحميلها من قبل المهتمين بعدد تجاوز الـ ٧٠ ألف مرة، ونود التنويه إلى أن جميع الأعداد السبعة متاحة للتحميل من خلال موقعنا الإلكتروني والذي تجدونه في وصف الحلقة.

وفي عام ٢٠٢٠ قمنا بإطلاق بودكاست علمي باسم جنائيات، وصلنا فيه ولله الحمد إلى الحلقة التاسعة بلغ عدد المستمعين لحلقاتها ٥٠ ألف مستمع حتى اعداد هذه الحلقة.

إننا اليوم لا نتحدث عن حساب على مواقع التواصل الاجتماعي فقط، بل نتحدث عن منصة علمية تحتوي على عشرات المقالات العلمية والعديد من مقاطع الفيديو التعليمية إضافة إلى ملفات علمية متنوعة ومجلة إلكترونية ومكتبة رقمية جنائية.

 

وها نحن اليوم وفي الذكرى التاسعة من تأسيس هذه المجموعة، نعتز ونفاخر بما اكتسبته من مصداقية وموثوقية علمية من قبل المختصين في الحقل الجنائي وعلى نطاق العالم العربي ولله الحمد.

 

قرائنا الكرام باسمي واسم فريقنا نتقدم لكم بالشكر الجزيل على استماعكم لحلقاتنا وانتظاركم لمنتجاتنا مع تأكيدنا لكم بالاستمرار في تقديم محتوى علمي يليق بكم ويحوز على ثقتكم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجمعية التأسيسية للمجموعة العلمية لعلوم الأدلة الجنائية

One Response

اترك رداً على Burn Right Products إلغاء الرد