مقدمة في علم الحشرات الجنائي

calliphora_augur_whitebackground

هنادي المسباح

تعريف علم الحشرات الجنائي:

علم الحشرات الجنائي Forensic Entomology هو العلم الذي يطبق علم أحياء الحشرات Insect Biology في التحقيقات الجنائية، حيث يستخدم الحشرات ومفصليات الأرجل الأخرى للكشف عن ملابسات القضايا الجنائية.

تاريخ علم الحشرات الجنائي:

يذكر في التاريخ أن أول استخدام للحشرات في التحقيقات الجنائية كان في الصين عام 1235م، حين تم كشف غموض قضية مقتل مزارع صيني بضربة منجل عميقة، فطلب زعيم القرية من المزارعين إحضار مناجلهم، ووضعها على الأرض، وعدم عمل أي حركة، وما هي إلا دقائق حتى تجمع الذباب على أحد هذه المناجل وانكشف القاتل؛ بسبب آثار الدم واللحم على منجله الذي استخدمه للجريمة، بالرغم من اجتهاده في تنظيفه لإخفاء جريمته؛ فالذباب جذبته رائحة الدم حتى بعد غسل المنجل.

تم نشر هذه الحادثة لأول مرة في الصين عام 1247م في كتاب The washing way of life  الذي كتبه المحامي والتحري سونج تسو Sung Tz’u، حيث عرض فيه العديد من حالات الوفيات البشرية التي تعامل معها، وسجل من خلالها ملاحظاته.

 لقد خاض سونج في تفاصيل كيفية دراسة الجثث قبل وبعد الدفن، كما فسر العملية التي تقود إلى فهم كيفية تحديد السبب المحتمل للوفاة، وبذلك اعتُبرت التفاصيل الدقيقة التي ذكرها من واقع ملاحظاته من الأساسيات التي اعتمد عليها علماء علم الحشرات الجنائي الحديث، على الرغم من أن العلاقة بين بيض الذباب ويرقاته Maggots  لم يتم اكتشافها بعد.

كما أسهمت التجارب العلمية الشهيرة التي قام بها الطبيب الإيطالي فرانسيسكو Francesco L. Redi  في عام 1668م إسهاماً واضحاً في علم الحشرات، وإلى دحض نظرية التوالد الذاتي للحياة Spontaneous Generation Abiogenesis ، حيث كان ُيعتقد أن يرقات الذباب تخرج تلقائيًا من اللحوم المتعفنة في ظل الظروف المناسبة.

لقد قام بدراسة اللحوم المتعفنة المكشوفة والمحمية من الذباب، ووصل من خلال تحليلاته إلى أن كلاً من اللحوم المتعفنة المكشوفة كاملاً والمكشوفة جزئياً ظهرت فيها يرقات الذباب Maggots. أما اللحوم المتعفنة التي لم تتعرض للجو فلم تظهر فيها أي يرقات، فكان لهذا الاكتشاف ­بالإضافة لدحض نظرية التوالد الذاتي ­أنه غيّر الطريقة التي ينظر بها الناس إلى تحلل الكائنات الحية، وأسهم في المزيد من الدراسة عن دورات حياة الحشرات وعن علم الحشرات بشكل عام.

في عام 1855م قام الطبيب بيرجريت  Bergeret d’Arbois بتطبيق “الحشرات الجنائي” على قضية جنائية، وتم نشرها كتقرير حالة Case Report.

 واعتبر ذلك أول تطبيق جنائي فعلي لعلم الحشرات الجنائي؛ فعندما جمع حشرات من جثة طفل رضيع وجدت في إحدى المنازل أقر أن الحشرات المرفوعة تدل على حالة من التحلل تعود لعدة سنوات ماضية، وبالتالي فإن الذنب ألقي على قاطني المنزل السابقين وليس المتواجدين وقت اكتشاف الجثة.

وقد وصف في تقريره دورة حياة الحشرات، وقّدم العديد من الفرضيات، وكانت دراساته مماثلة جداً للتقنيات التي لا تزال مستخدمة في وقتنا الحاضر في علم الحشرات الجنائي من حيث تقدير عمر الجثة، وتتابع غزو أنواع من الحشرات للجثث.

أما أول دراسة منهجية في علم الحشرات الجنائي فكانت في عام 1881م والتي قام بها الطبيب الألماني رينارد H. Reinhard ، ولعبت دوراً حيوياً في تاريخ علم الحشرات الجنائي، فبدراسة العديد من الجثث بيّن أن تطور أنواع الحشرات يمكن أن يكون مرتبطاً بالجثث المدفونة.

وقد بنيت على دراساته المزيد من الأبحاث والدراسات اللاحقة على نطاق واسع. ونشر ميجنين Megnin في فرنسا سلسلة من المقالات حول علم الحشرات الجنائي في الفترة ما بين عام 1883 و 1898م. وتوالت بعد ذلك الأبحاث في علم الحشرات وتطبيقات فرعه الجنائي بشكل مكثّف إلى أن أصبح علماء علم الحشرات الجنائي جزءاً أساسياً في التحقيقات الجنائية في كثير من بلدان العالم في عصرنا الحالي.

فروع علم الحشرات الجنائي:

قام العالمان لورد Lord  وستيفينسون Stevenson  عام 1986م بتقسيم علم الحشرات الجنائي وتطبيقاته الواسعة المجال إلى ثلاثة فروع رئيسية والتي اعتُمدت لاحقاً كحقول أساسية لهذا العلم:

  1. علم الحشرات المدني Urban Entomology:

يبحث في حالات الحشرات التي تؤثر على المباني التي شيدها الإنسان، وغيرها من جوانب البيئة البشرية.

  1. علم حشرات المنتجات المخزنة Stored Products Entomology:

يبحث في حالات الحشرات وآفات السلع الأساسية المخزنة كالحبوب Cereals ، وغيرها من المنتجات.

  1. علم الحشرات الطبي الإجرامي Medico­criminal Entomology أو الطبي القانوني Medico­legal Entomology أو الطبي القانوني الجنائي Forensic Medico­legal Entomology

ويبحث في جرائم العنف كالقتل والانتحار والاغتصاب.

وقد أضيف فيما بعد حقل جديد وهو علم سموم الحشرات Entomo­toxicology الذي يتضمن الاستفادة من عينات الحشرات لفحص أنواع مختلفة من السموم والعقاقير ذات الصلة بالجثة.

العلوم المرتبطة بعلم الحشرات الجنائي:

تعتبر الحشرات من عوامل التحلل البيولوجي للجثث، وغالباً ما يوفر الدليل الحشري معلومات قيمة في التحريات الجنائية من حيث دقة الزمان والمكان للجثة والتي لا يمكن توفيرها بطرق أخرى، فضلاً عن استفادة علم الحشرات الجنائي من علم أحياء الحشرات Insect Biology  إلا أنه يستفيد من المفاهيم الأساسية لعلوم أخرى مختلفة منها:

  • علم تصنيف الحشراتInsect Taxonomy

  • علم البيئة Ecology

  • علم السموم Toxicology

  • علم وظائف الأعضاء Physiology

  • علم الأحياء الجزيئي Molecular Biology

التطبيقات الجنائية لعلم الحشرات:

  • تحديد وقت الوفاة في قضايا العثور على جثة Post mortem Interval:

يمكن تحديد الفترة الزمنية التي انقضت على زمن الوفاة، وغالباً ما يكون ذلك في حالات الجثث المتحللة، كما يمكن تحديد ما إن كانت الوفاة قد حدثت منذ أيام أو شهور وحتى أكثر تحديداً كوقوعها ليلاً أو نهاراً، مما يلعب دوراً أساسياً في إدانة أو تبرئة أي متهم.

  • تحديد المكان الفعلي للوفاةLocation of Death

في الحالات التي يكون فيها مكان العثور على الجثة مغايراً للمكان الفعلي للوفاة، يمكن بدراسة التوزيع الجغرافي للحشرات في البيئات المختلفة تحديد المكان الفعلي الجثة، وبالتالي مكان الجريمة.

  • تحديد الجاني في جرائم القتلHomicide

عندما تكون الحشرة أو جزء منها عالقاً في ملابس أو أدوات المتهم !! فمثلاً: أُدين قس بقتل زوجته، لأن النملة التي وجدت في حذائه وعمرها ثلاثة أيام تعود لنفس نوع مستوطنة النمل التي وجدت جثة زوجته بالقرب منها قبل ثلاثة أيام بالضبط.

  • جرائم الانتحارSuicide

أحياناً قد يكون التجمع الحشري للجثث المتقدمة في التحلل أو غير الواضحة المعالم سبباً في تحديد مكان الجرح الذي كان سبباً في الوفاة/ الانتحار، ومنه يمكن معرفة نوع الانتحار.

  • أسباب الموت المفاجئSudden Death

يتم البحث في الأسباب المحتملة للوفيات المفاجئة، وما إذا كانت بسبب التسمم أو بجرعة زائدة لمادة مخدرة أو كحولية عن طريق فحص غذاء الحشرة، حيث يتواجد ذات السم في اليرقات المتغذية على الجثة.

 

  • تحليل انتشار الدم Blood Spatter Pattern

نتيجة لحركة الحشرات على آثار الدماء في مسرح الجريمة فإن الحشرات تُغّير من بعض الآثار الدموية على الأسطح عن طريق أطرافها الملوثة بالدم أو قيِئها أو برازها، مما قد يتسبب في تحليلات خاطئة لانتشار الدم في مسرح الجريمة.

  • إهمال العناية بالأطفال أو كبار السنChild & Elderly Neglect

يتم تقصي هذا النوع من الإهمال في دور الرعاية عند الإصابة بالتهابات وتقيحات للجروح التي استفحلت لدرجة تكاثر الذباب فيها. ومن خلاله يمكن تحديد وقت ومدى الإيذاء البدني الذي أصاب الضحايا وإن كانوا أحياء.

  • جرائم الاغتصاب Rape

عند تحليل الحمض النووي الآدمي الذي تغذت عليه الحشرة يمكن الاستدلال على هوية الجثة وكذلك الجنائي.

  • تحديد مصدر تهريب النباتات المخدرة Trafficking Contraband:

يمكن الكشف عن المخدرات ومصدر تهريبها بتحديد الدولة المصدرة من نوع الحشرات عليها.

  • تحديد خط سير المركبة Location of Vehicle Travel:

تحديد المناطق التي سارت فيها السيارة عن طريق الحشرات )أو أجزائها( الملتصقة بالزجاج أو الراديتور، وذلك استناداً إلى تشخيص الحشرة ومقارنتها بالتنوع والتوزيع الجغرافي للحشرات.

 

الخاتمة

لقد تطور علم الحشرات الجنائي بسرعة كبيرة خلال الأعوام القليلة الماضية، وبدأت المحاكم في قبول الحشرات كدليل جنائي. وعلى صعيد الوطن العربي هناك اهتمام على المستوى الشخصي من أحد الأطباء الشرعيين في مصر، ولكن ومن خلال المشاركة في حلقة نقاشية في سوريا بإشراف جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تبين عدم تطبيق هذا العلم على المستوى الرسمي، ولم يتم إنشاء أي مختبر متخصص في علم الحشرات الجنائي في أي من الدول العربية حتى الآن.

الجدير بالذكر أن دولة الكويت ممثلة في وزارة الداخلية ­الإدارة العامة للأدلة الجنائية قد شكلت لجنة فنية للإشراف على مشروع تطبيق علم الحشرات الجنائي في دولة الكويت، وقامت بوضع قاعدة بيانات الحشرات الجنائية الخاصة بالبيئات الكويتية المختلفة.

كما شاركت في العديد من المؤتمرات العربية والعالمية بعرض بوسترات وعروض مرئية للقضايا الجنائية الكويتية، وأبرزها قضية الصراصير النادرة على مستوى العالم.

 

قائمة المراجع:

  1. Benecke M.; A brief history of forensic entomology, Forensic Science International, 2001; 2­14.
  2. Gennard D.; Forensic Entomology An Introduction, Wiley 2007.
  3. Haskell N & others; Entomology & Death: A procedural guide, Clemson, SC; East Park Printing, 2008, 2nd edition.

2 Comments

    • حقيقة لم نحصل على نسخة من رسالتها رحمها الله ولكن اعتقد لها ورقة علمية نشرت في International Forenisc Science Journal

اترك رد